منتديات المركز الدولى




۩۞۩ منتديات المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
نتشرف بتسجيلكم معنا
شكرا
۩۞۩ ::ادارة
منتديات المركز الدولى ::۩۞۩

منتديات المركز الدولى

منتديات المركز الدولى، عالم من الابداع، ثقافى، اجتماعى ،ازياء، فساتين ،ديكور واثاث ،Lingerie2014،اسلامى ، منتدى صوتيات، و مرئيات القرآن الكريم. الثقافة الجنسية،مطبخ وحلويات المكتبة منتدى الطب والصحه علم النفس والتنمية البشرية و تطوير الذات مطبخ وغيرها
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول


(  تعلن شركة مون ستون وايرس للسياحة عن بدء رحلاتها لاداء مناسك الحج والعمرة لهذا العام اعتبارا من عمرة مولد النبوى وحتى شهر رمضان المبارك اماكن قريبة من الحرمين اسعار تبدأمن3990جنيه مصريا الاتصال 00201060198312)
منتديات المركز الدولى ترحب بك أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

Awesome Orange
Sharp Pointer

مواقيت الصلاة فى مصراضغط على الرابط التالى
http://ig.internetplus.biz/prayertimes/countryegypt
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 المناطق الأثرية بالاسكندرية مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجيب
عضو فضى


اوفياء المنتدى

عدد المساهمات: 265
تاريخ التسجيل: 30/10/2010

مُساهمةموضوع: المناطق الأثرية بالاسكندرية مصر   نوفمبر 27th 2011, 7:16 am

قلعة قايتباي:
العنوان : منطقه الأنفوشي
تليفون : 4809144
المواعيد : من الساعة 9 ص إلى الساعة 5 م

شيدت في القرن الخامس عشر علي أنقاض فنار الإسكندرية الشهير في جزيرة
فاروس عند الطرف الشرقي لجزيرة فاروس في أواخر دولة المماليك،
و قد
بناها السلطان المملوكي الأشرف أبو النصر قايتباي المحمودي سنة 882 هـ /
1477 م وكان هذا الفنار قد تهدم إثر زلزال عام 702 هـ أيام الملك الناصر
محمد بن قلاوون الذي أمر بترميمه إلا أنه تهدم بعد ذلك بعد عدة سنوات حتى
تهدمت جميع أجزائه سنة 777 هـ / 1375 م . ولما زار السلطان قايتباي مدينة
الإسكندرية توجه إلى موقع الفنار القديم وأمر أن يبني على أساسه القديم
برجا عرف فيما بعد باسم قلعة أو طابية قايتباي وتم الانتهاء من البناء بعد
عامين من تاريخ الإنشاء .

والقلعة عبارة عن بناء مستقل طوله 60 مترًا، وعرْضه 50 مترًا، وسُمْك
أسواره 4.5 متر. تتكون هذه القلعة من ثلاثة طوابق علي نظام القلاع القديمة
بالعصور الوسطي و يوجد بها متحف بحري و ساحة واسعة .


و هي من أهم المناطق الأثرية التي يرتادها السائحين من مختلف بلدان العالم.
ولأن
قلعة قايتباي بالإسكندرية تعد من أهم القلاع على ساحل البحر الأبيض
المتوسط فقد اهتم بها سلاطين وحكام مصر على مر العصور التاريخية
ففي العصر المملوكي نجد السلطان قنصوه الغوري اهتم بهذه القلعة اهتماما كبيرا وزاد من قوة حاميتها وشحنها بالسلاح والعتاد .

ولما استولي العثمانيون على مصر استخدموا هذه القلعة مكانا لحاميتهم
واهتموا بالمحافظة عليها وجعلوا بها طوائف من الجند المشاة والفرسان
والمدفعية ومختلف الحاميات للدفاع عنها ومن ثم الدفاع عن بوابة مصر بالساحل
الشمالي .


ولما ضعفت الدولة العثمانية بدأت القلعة تفقد أهميتها الإستراتيجية
والدفاعية نتيجة لضعف حاميتها فمن ثم استطاعت الحملة الفرنسية على مصر
بقيادة نابليون بونابرت الاستيلاء عليها وعلى مدينة الإسكندرية سنة 1798 م
الأمر الذي أدي إلى الاستيلاء عليها ومنها استولوا على باقي مصر ، ولما
تولي محمد على باشا حكم مصر وعمل على تحصين مصر وبخاصة سواحلها الشمالية
فقام بتجديد أسوار القلعة وإضافة بعض الأعمال بها لتتناسب والتطور الدفاعي
للقرن التاسع عشر الميلادي تمثلت فى تقوية أسوارها وتجديد مبانيها وتزويدها
بالمدافع الساحلية هذا بالإضافة إلي بناء العديد من الطوابي والحصون التي
انتشرت بطول الساحل الشمالي لمصر .
ولما قامت ثورة أحمد عرابي سنة 1882 م
والتي كان من نتائجها ضرب مدينة الإسكندرية فى يوم 11 يوليو سنة 1882 م
ومن ثم الاحتلال الإنجليزي لمصر تم تخريب قلعة قايتباي وإحداث تصدعات بها .

وقد ظلت القلعة على هذه الحالة حتى قامت لجنة حفظ الأثار العربية سنة
1904 م بعمل العديد من الإصلاحات بها والقيام بمشروع لعمل التجديدات بها
استنادا على الدراسات التي قام بها علماء الحملة الفرنسية والمنشورة فى
كتاب وصف مصر وأيضا التي قام بها الرحالة كاسيوس فى كتابه سنة 1799 م .

التخطيط المعماري العام للقلعة :
بنيت قلعة قايتباي على مساحة قدرها 17550 متر مربع وقد بنيت على هذه المساحة أسوار القلعة الخارجية واستحكاماتها الحربية
وهي
عبارة عن مجموعة من الأسوار بنيت لزيادة تحصين القلعة وهذه الأسوار عبارة
عن سورين كبيرين من الأحجار الضخمة التي تحيط بالقلعة من الخارج والداخل
أعدت لحماية القلعة .



فالسور الأول هو السور الخارجي ويحيط بالقلعة من الجهات الأربع فالضلع الشرقي من هذا السور يطل على البحر ويبلغ عرضه مترين وارتفاعه ثمانية أمتار ولا يتخلله أي أبراج أما الضلع الغربي فهو عبارة عن سور ضخم سمكه أكبر من باقي أسوار القلعة يتخلله ثلاثة أبراج مستديرة ويعد هذا السور أقدم الأجزاء الباقية ،
أما الضلع الجنوبي فإنه يطل على الميناء الشرقية ويتخلله ثلاثة أبراج مستديرة ويتوسطه باب ، أما الضلع الشمالي فيطل على البحر مباشرة وينقسم إلى قسمين :

الجزء السفلي : عبارة عن ممر كبير مسقوف بني فوق الصخر مباشرة به عدة حجرات أما الجزء العلوي :
فهو عبارة عن ممر به فتحات ضيقة تطل على البحر. أما الأسوار الداخلية فقد
بينت من الحجر وتحيط بالبرج الرئيسي من جميع جهته ما عدا الجهة الشمالية
ويتخلل هذا السور من الداخل مجموعة من الحجرات المتجاورة أعدت كثكنات للجند
و مخازن السلاح وهي خالية من أي فتحات عدا فتحات الأبواب وفتحات مزاغل
خصصت لتكون فتحات للتهوية من ناحية وكفتحات للدفاع من ناحية أخري .

أما السور الخارجي للقلعة فيضم في الجهات الأربعة أبراجا دفاعية ترتفع
إلى مستوى السور باستثناء الجدار الشرقي الضي يشتمل على فتحات دفاعية
للجنود. والبرج الرئيسي للقلعة فإنه وقد حدث في الوقت الحاضر أعمال ترميم
وصيانة وتطوير للموقع المؤدي إليها.


وتأخذ هذه القلعة شكل المربع تبلغ مساحته 150م*130م يحيط به البحر
من ثلاث جهات. وتحتوي هذه القلعة على الأسوار والبرج الرئيسي. وتنقسم
الأسوار إلى سور داخلي وآخر خارجي ويتخذ البرج الرئيسي في الفناء الداخلي
بالناحية الشمالية الغربية من مساحة القلعة شكل قلعة كبيرة مربعة الشكل
طول ضلعها 30مترا وارتفاعها 17مترا وتتكون القلعة من ثلاث طوابق وتوجد في
أركان البرج الأربعة يخرج من كل ركن من أركانه الأربعة برج دائري يرتفع عن
سطح البرج الرئيسي وقد بني البرج بالحجر الجيري الصلد . وهي أبراج نصف
دائرية تنتهي من أعلى بشرفات بارزة تضم فتحات لرمي السهام على مستويين
ويشغل الطابق الأول مسجد القلعة الذي يتكون من صحن و أربعة إيوانات وممرات
دفاعية تسمح للجنود بالمرور بسهولة خلال عمليات الدفاع عن القلعة.

و كان لخذا المسجد مئذنة ولكنها انهارت مؤخرا. أما الطابق الثاني فيحتوي
على ممرات و قاعات و حجرات داخلية. ويضم الطابق الثالث حجرة كبيرة (مقعد
السلطان قايت باي) يجلس فيه لرؤية السفن على مسيرة يوم من الإسكندرية يغطيه
قبو متقاطع كما يوجد في هذا الطابق فرن لإعداد الخبز البر المصنوع من
القمح وكذلك طاحونة لطحن الغلال للجنود المقيمين في القلعة. وقد جدد
السلطان قنصوة الغوري القلعة و زاد من حاميتها وقد أهملت هذه القلعة في
العصر العثماني .
.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتديات المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗

















عدل سابقا من قبل نجيب في نوفمبر 27th 2011, 7:20 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجيب
عضو فضى


اوفياء المنتدى

عدد المساهمات: 265
تاريخ التسجيل: 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: المناطق الأثرية بالاسكندرية مصر   نوفمبر 27th 2011, 7:19 am

قصر رأس التين:

يعتبر قصر رأس التين التاريخي من أقدم القصور الموجودة في مصر والإسكندرية في يومنا هذا .


و قصر رأس التين أحد المعالم التاريخية والأثرية بالإسكندرية ،
وتعود الأهمية التاريخية لهذا القصر إلى أنه القصر الوحيد الذي شهد وعاصر
قيام أسرة محمد على في مصر والتي استمرت نحو مائة وخمسين عاما ، وهو نفس
القصر الذي شهد غروب حكم الأسرة العلوية عن مصر عندما شهد خلع الملك السابق
فاروق وشهد رحيله منه على ظهر اليخت الملكي المحروسة من ميناء رأس التين .

بناء القصر :
بدأ
محمد علي في بناء قصر رأس التين عام 1834م ليضمه إلى قصوره علاوة على
القصور الأخرى التي كان يملكها في الإسكندرية مثل قصر المحمودية وقصر
إبراهيم باشا .


وقد تم الاستعانة في بنائه وإصلاحه فيما بعد بمهندسين أجانب منهم
المهندس الفرنسي سيريزي بك ، والذي استقدمه محمد علي عام 1928م لإنشاء دار
الصناعة والإشراف عليها ، وقد عهد إليه بتصميم جناح الحرم في هذا القصر ،
كما شارك في بنائه مهندسان آخران هما روميو والمسيو ليفرويج ، وقد تم بناء
هذا القصر عام 1845م ، وقد استغرق بناؤه أحد عشر عاما ، ولكن أعمالا
تكميلية وإنشاء أجنحة إضافية ظلت قائمة به إلى عام 1847حيث تم افتتاحه
رسميا .

الشكل المعماري وسبب التسمية:
تم
بناء القصر على الطراز الأوروبي الذي كان شائعا في الإسكندرية في ذلك
الوقت ، نظرا لكثرة الجاليات الأجنبية الموجودة في الإسكندرية في تلك
الفترة ، وقد استخدم في بناء هذا القصر عمال أجانب ومصريين.


وقد بني القصر في أول الأمر على شكل حصن ، وكان في مكانه أشجار
التين التي كانت موجودة بوفرة في تلك المنطقة ، ولذلك سمي قصر رأس التين
و ظل قصر رأس التين من أهم القصور الملكية ، حيث كان مقرا صيفيا للحكام على مر العصور ينتقلون إليه كل عام خلال فصل الصيف .

بقايا القصر القديم:
لا
يوجد من القصر القديم حاليا سوى الباب الشرقي الذي أدمج في بناء القصر
الجديد ، ويتكون من 6 أعمدة جرانيتية تعلوها تيجانا مصرية تحمل عتبا به
سبعة دوائر على هيئة كرون من النحاس كتب بداخلها بحروف نحاسية آية قرآنية
وكلمات مأثورة عن العدل مثل ( العدل ميزان الأمن ) – ( حسن العدل أمن
الملوك ) – ( العدل باب كل خير ) – ( اعدلوا هو أقرب للتقوى ) – ،
ويكتنف هذا العتب من طرفيه تمثالا أسدين ، وتتوسطهما كتلة رخامية بها طيور
ودروع ونسران متقابلان ، وكتب بوسطها اسم ( محمد علي ) وتاريخ 1261.

حمام السباحة :
وقد
كان لهذا القصر حمام سباحة له بهو مغطى بالزجاج ، وقد أنشا الملك السابق
حماما بحريا بدلا منه على حاجز الأمواج بعد الحرب العالمية الثانية ، في
مكان كان معدا ليكون موقعا للدفاع الجوي عن ميناء الإسكندرية ، وقد أوصل
هذا العام برصيف طويل بقصر رأس التين ، وكان يصل إليه برا بعربة جيب
وكان
به استراحة بها غرفة للنوم وأوفيس كامل لإعداد الطعام وحجرات مملوءة
بأدوات الصيد البحري وقد تسلمتها في السنوات الأخيرة القوات البحرية بعد أن
تم سحب جميع متعلقات الملك السابق فاروق والأميرات السابقات شقيقاته حيث
كان هذا المكان المصيف الرئيسي لهن في الإسكندرية .

قصر رأس التين الحديث :
أعيد
بناء قصر رأس التين في عصر الملك فؤاد على طراز يتمشى مع روح العصر الحديث
، وتكلف وقتها أربعمائة ألف جنيه وأصبح مشابها لقصر عابدين ولكنه أصغر
منه.


الدور الأول العلوي:

وأهم ما يوجد في الدور الأول العلوي بعد الصعود من سلم التشريفات (
الصالونان الملحقان ) بقاعة العرش ، ثم قاعة العرش الفسيحة الفخمة ، وكانت
تسمى سابقا قاعة الفرمانات ، وهي أصغر من مثيلتها بقصر عابدين ، والمكتب
الخاص ، ثم طرقة موصلة إلى قاعة الولائم الرئيسية ، ثم حجرة المائدة
والقاعة المستديرة المقفلة الأبواب ، وهي تضاء صناعيا ومملؤة بنقوش وحليات
موزعة بين أرجائها الفسيحة ، وفي جناح الملك فاروق يوجد الحمام الخاص به
وهو صورة طبق الأصل من حمام عابدين ، وحجرة النوم وحجرة المكتب ثم صالون
النظارة ثم الباب السري الموصل لجناح الملكة السابقة ، حيث نجد صالون
الزينة والمخدع والحمام الخاص وهو يشبه مثيلة في عابدين ، ثم بعد ذلك نجد
الصالون الكبير الفخم وبه (شرفة كبيرة ) تطل على ميناء المحروسة ، ثم قاعة
الطعام الصغرى.

الدور الأرضي :
أما
الدور الأرضي فيوجد به صالون الحرملك ذو الأبهة والعظمة وأجنحة الخدم
والحاشية ، ثم القاعة المستديرة حيث وقع الملك السابق فاروق وثيقة تنازله
عن العرش.

البدروم :
أما البدروم ففيه
أيضا الصالة المستديرة الثالثة التي توصل إلى السلم الموصل الى مرسى
الباخرة المحروسة التي غادر عليها الملك فاروق مصر متجها إلى ايطاليا .

القطار :
والى
جوار القصر من هذه الناحية محطة السكك الحديدية الخاصة التي تصل الى داخل
القصر والتي كانت مخصصة لانتقالات الملك السابق فاروق .



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتديات المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجيب
عضو فضى


اوفياء المنتدى

عدد المساهمات: 265
تاريخ التسجيل: 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: المناطق الأثرية بالاسكندرية مصر   نوفمبر 27th 2011, 7:21 am

عامود السواري



العنوان : حي كرموز
تليفون : 4865800
المواعيد : من الساعة 9 ص إلى الساعة 5 مساءاً شتاءاً و صيفاً .


يعتبر عامود السورى من أبرز الأماكن السياحية التي تشتهر به مدينة الإسكندرية
وهو
عبـــــارة عن عامود من الرخام الوردي طوله بالقاعدة حــــــوالي 26.85 م و
قطره عند القاعدة 2.70 م و عند القمة 2.30 م وعنـــد التاج 6.3 متـر، و قد
أقيم هذا العامود سنه 292 ميلادي تمجيد للإمبراطور الروماني دقلديانوس .


و يعتبر عامود السواري اعلي نصب تذكاري في العالم .
وهو من أبرز
الآثار الرومانية القديمة بمدينة الاسكندرية ويبلغ ارتفاعه 27.85 متراً،
وقد صنع من حجر الجرانيت الأحمر وهو قطعة واحدة ، وفي الجــانب الغـــربي
من العــامود قاعدتـــان يمكن الوصـــول إليهما بسلم تحت الأرض. وأقيم هذا
النصب التذكاري الهائل فوق تل باب سدرة في بهو معبــد السـرابيوم ذلك
المعهد الذي سمي في أيام العرب بقصر الاسكندرية والذي زال من الوجود منذ
القرن الثاني عشر ولم يتبق منه سوى بعض صخور أساساته، وكان عامود السواري
يتوسط رواقاً يضم 400 عامود قذف ببعضها في البحر أحد الأمناء النوبيين
للسلطان صلاح الدين عام 1167م ليزيد من تحصينات المدينة. أما تسميته بعامود
السواري فترجع إلى العصر العربي، وربما جاءت نتيجة لارتفاع هذا العمود
الشاهق.


كان العمود موضع إعجاب الجميع لضخامته وتناسق أجزائه .. وكانت المنطقة التي يقع فيها العمود محط الأنظار والاهتمام في الزمن القديم.
أقيم عمود السواري فوق تل باب سدرة بين منطقة مدافن المسلمين الحالية والمعروفة باسم (العمود ) وبين هضبة كوم الشقافة الأثرية .
وقد
عرف تل باب سدرة (الذي يقع فوقه العمود) منذ أيام الإسكندر بأنه" أكر
وبوليس الإسكندرية" أي المكان المرتفع الحصين الذي تقوم عليه أهم آثارها
ومعابدها وهو نفس الموقع الذي كانت تحتله قرية راكوتيس الفرعونية .
عرف
عمود السواري خطأ منذ الحروب الصليبية باسم عمود" بومبي " ويرجع هذا الخطأ
إلى أن الأوربيين ظنوا أن العمود كان يحمل اناء برونزي به رماد القائد
الروماني بومبي ( القائد الروماني الذي هرب إلي مصر فراراً من يوليوس قيصر
وقتله المصريون ) وظنوا أن رأسه قد وضعت في جرة جنائزية ثمينة ووضعت فوق
تاج العمود .


كما عرف العمود باسم " عمود ثيودوسيان ( في العصر البيزنطي )
وتعود
تسمية العمود باسم عمود السواري إلى العصر العربي حيث يعتقد أنها جاءت
نتيجة ارتفاع هذا العمود الشاهق بين 400 عمود أخرى والتي تشبه الصواري (
صواري السفن ) ولذلك أطلق عليه العرب " عمود الصواري" .. السواري فيما
بعد.
يقع عمود السواري في مكان متوسط في بهو معبد السرابيوم ( وهو
المعبد الذي سمي في أيام العرب بقصر الإسكندرية ).. ويقع العمود في مكان
بارز بين الآثار القائمة على ذلك التل المرتفع مما يسمح برؤيته من مكان
بعيد .

تم استخدام مجموعة من الأحجار المختلفة الأشكال والتواريخ في إقامة
أساسات هذا النصب التذكاري الهام.. يرجع بعضها إلى مباني قديمة .. منها
قاعدة تمثال من الحجر الأسود الضارب للخضرة
وجد على قاعدة العمود نقش يوناني .. كما وجد كتلة من حجر الصوان عليها اسم الملك أبسماتيك الأول من ملوك الأسرة 26 (663- 609 ق.م )
وجد
أيضا ً في أساسات العمود كتلة أخرى من حجر الصوان منقوشة بالهيروغليفية
تحمل اسم الملك سيتي الأول من ملوك الأسرة 19 (1318 -1208 ق.م )
عثر
أيضاً في أساس العمود على قطعة مكتوب عليها بالهيروغليفية ( محفوظ بالمتحف
البريطاني ) وعليها جزء من اسم الملك سنوسرت الثاني أو الثالث وكلاهما من
ملوك الأسرة الثانية عشرة .
لم يتم تحديد تاريخ إنشاء هذا العمود على
وجه الدقة لكنه يعود للعصر الروماني .. وقيل أن هذا العمود اهدي للمسيحية
بعد انتصارها في الإسكندرية .

والأرجح أن هذا العمود قد أقامه
السكندريون للإمبراطور الروماني " دقلديانوس " تعبيراً عن شكر السكندريين
له .. وتحدثأ بفضله وكرمه معهم .. بعد أن جاء إلى مصر في النصف الثاني من
القرن الثالث .. وأخمد الثورة التي قام بها في الإسكندرية القائد الروماني
دوميتيانوس الملقب ب ( أخيل ).. فأعاد دقلديانوس الهدوء والاستقرار والرخاء
إلى المدينة .
تم قطع هذا العمود من محاجر الجرانيت في أسوان .. وبعدها
تم نقله بطريق النيل ثم حمل في الترعة التي تمد الإسكندرية بالماء العذب
.. وكانت تبعد في جزء منها عن الأكروبوليس بمسافة 570 متراً .. فتم نقله
بطريق العربات الممتد بين الترعة وأحد جوانب الترعة .
وقد أقيم العمود على منحدرين أحدهما يصل إلى الشمال والآخر إلى الجنوب وهذه الطرق جزء من مساحة معبد السرابيوم .
يوجد بجوار عمود السواري تمثالان لأبي الهول على أحدهما نقش للملك حور محب من الأسرة ال12.
.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتديات المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجيب
عضو فضى


اوفياء المنتدى

عدد المساهمات: 265
تاريخ التسجيل: 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: المناطق الأثرية بالاسكندرية مصر   نوفمبر 27th 2011, 7:21 am

المسرح الروماني:
لعنوان : كوم الدكة الإسكندرية
تليفون : 3902904
المواعيد : من الساعة 9 ص إلي الساعة 5 مساءاً شتاء اً - 9ص ـ 5م صيفا
وهو المسرح الروماني الوحيد في مصر وقد تمت إقامة هذا المبني في بداية القرن الرابع الميلادي .

يقع هذا المبنى في منطقة كوم الدكة، ويعتبر الوحيد من نوعه الذي كشف عنه
بالاسكندرية، وهو مؤلف من أثنى عشر مدرجا من الحجر الجبري علــــى شكل نصف
دائري و يضــــم حمامات رومانيـــة من العصر الروماني وهي مدرجات رخامية
مرقمه بحروف وارقام يونانيه لتنظيم عمليه الجلوس تتسع لثمانمائة مشاهد،
وكذلك شاشة عرض وأرضية من الفسيفساء، وقد عرفت هذه المنطقة في العصر
الروماني باسم منتزه بان نظراً لأنها كانت تضم حديقة ترويحية يحيطها
الفيلات والحمامات الرومانية.
يوجد هذا الاثر الهام في منطقه " كوم الدكه "

وصف المبني :
المبني مدرج علي شكل ( حدوه حصان ) او حرف u وقد أطلق عليه اسم ( المسرح ).
والمدرجات
الرخاميه اولها من اسفل من الجرانيت الوردى المكونه من الآحجارالمتينة
، ولذا استخدمه المهندس كاساس لباقي المدرجات ويوجد اعلي هذه المدرجات
5مقصورات كانت تستخدم لعمليه النوم لم يتبقي منها الا مقصورتين .
وكان
سقف هذه المقصورات ذو قباب تستند على مجموعه من الأعمدة ، وتستند المدرجات
على جدار سميك من الحجر الجيري يحيط به جدار آخر وقد تم الربط بين الجدارين
بمجموعه من الآقواس والآقبيه حيث يعتبر الجدار الخارجى دعامه قويه للجدار
الداخلي .


ويقع فى منتصف المدرج منطقه ( الأوركسترا ) والتي كانت تستخدم كمكان
لعزف الموسيقى تثبتها دعامتان رخاميتان ثم صالتان من الموزاييك ذات زخارف
هندسيه في المدخل والذى يقع جهه الغرب .
وقد اطلق عليه حظا تسمية (
المسرح ) ولكن الدراسات المقارنه بينه وبين المسارح المشابهه والتي اكتشفت
في اليونان وايطاليا ومسرح مدينه ( جرش ) اكدت انه ليس مبني للمسرح لان
مبني المسرح عاده مايكون علي شكل حرف c او نصف دائره حتي يتمكن الجالسون
علي الاطراف من المشاهده فضلا علي ان صغر حجم المبني بالنسبه لعدد سكان
السكندريه القديمه في هذا الوقت وما كان لها من قيمه ومكانه حضريه مرموقه
تؤكد لنا انه ليس مسرحا ومن هنا يمكن لنا تسميته بـ ( المدرج الرومانى )
وكان
سقف هذه المقاصير ذو قباب تستند علي مجموعه من الاعمده وكانت وظيفه تلك
القباب حمايه الجالسين من الشمس والامطار بالاضافه الي دورها الرئيسى في
عمليه التوصيل الجيد للصوت والتي سقطت علي اثر الزلزال القوى تعرضت له
الاسكندريه في القرن 6 الميلادى.


وتستند المدرجات علي جدار سميك من الحجر الجيري يحيط به جدار اخر
وقد تم الربط بين الجدارين بمجموعه من الاقواس والاقبيه حيث يعتبر الجدار
الخارجى دعامه قويه للجدار الداخلي وقد استخدمت مداميك الطوب الاحمر في هذا
الجدار وهو الطراز السائد في المباني الرومانيه عامه حيث ان له دورا
معماريا في التقويه كما انه يعطي شكلا جماليا للمبني ولقد نشأ بين هذين
الجدارين ممر مغطي بالاقبيه يحيط بالمبني كان يستخدمه العاملون بالمبني.


وفي منطقه ( الاوركسترا ) تسبتها دعامتين رخاميتين ثم صالتين من
الموزايكو ذات زخارف هندسيه في المدخل والذى يقع جهه الغرب في العصر
البيزنطي
حيث كان المبني في العصر الروماني ذا مدخلين احدهما جهه
الشمال والاخر جهه الجنوب من خلال مابين مقوسين في الجدار الخارجى ثم غلقها
بعد ذلك في العصر البيزنطى الي جانب وجود حجرتين كبيرتين في المدخل احدهما
جهه الشمال والاخر جهه الجنوب كانا يستخدمان كأماكن انتظار العصر الروماني
علي شارع من العصر الروماني يسمي بـ ( شارع المسرح ) وهو يعتبر شارع عرض
رئيسي من شوارع الاسكندريه القديمه توجد فيها اساسات لفيلا من القرن الاول
الميلادى
و يوجد في منطقه كوم الدكه بجوار المسرح عدد من الآثار المصرية
القديمة أغلبها يرجع الي عصر الدولة الحديثة وقد عثر عليها في مياه البحر
المتوسط ضمن الآثار التي كانت تلقي في المياه خلال العصور الوسطى .
وقد قامت هيئه الاثار بالاشتراك مع البعثات الاجنبيه بانتشال تلك القطع وعرضها .


واهم الاثار المعروضه مايلي :
- بقايا أعمدة من عصور مختلفة .
- لوحة عليها تصوير للملك سيتي الأول يقدم قرباناً .
- لوحه عليها نقش للملك سيتي الأول هيئه المعبود سيتي .
- تمثال علي هيئه أبو الهول للملك رمسيس الثاني .
- تمثال علي هيئه أبو الهول للملك" بسمتيك نفردايب رع" من الاسرة السادسة والعشرين - لوحة عليها هيئة " بتاح " .
- لوحة عليها رأس البقرة حتحور.
الحمامات الرومانية
وجد بعضها بجهات كوم الدكة و ابوقير الشرقية ، وهى ذات طابع تاريخى مميز ..



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتديات المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجيب
عضو فضى


اوفياء المنتدى

عدد المساهمات: 265
تاريخ التسجيل: 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: المناطق الأثرية بالاسكندرية مصر   نوفمبر 27th 2011, 7:22 am

مقبرة كوم الشقافة:
العنوان : كرموز
المواعيد : من 9ص إلى 5م
تليفون: 4865800


يرجع تاريخ مقابر كوم الشقافة إلى القرن الثاني الميلادي وهى
مقابر رومانية والمقبرة نحتت في الصخر تحت الأرض وهى فريدة من نوعها
وتتميز بالنقوش البارزة وهي من اهم مقابر الاسكندرية وهي فريدة في نوعها من
حيث التصميم والنقوش التي فيها امتزاج الفن المصري بالفن اليوناني
الروماني وسميت بهذا الاسم نسبة الي “الشقف” وهو كسر الاواني الفخارية
والتي كونت ما يشبه التل “الكوم” والسبب في العادة الرومانية القديمة التي
كانت سائدة .

تعتبر أكبر المقابر الرومانية العامة التى عثر عليها بالاسكندرية وتقع
على حدود الجبانة الغربية فى الاسكندرية القديمة وترجع إلى القرن الثانى
الميلادى .
تقع هذه المقبرة الأثرية بمنطقة كوم الشقافة في حي كرموز
وخلف مدافن المسلمين الحالية .. وهذه المنطقة هي جزء من مدينة الإسكندرية
القديمة .
واسم كوم الشقافة هو الاسم العربي الذي أطلق على المنطقة
إحياءً للاسم اليوناني القديم .. وتقع كوم الشقافة في المنطقة التي قامت
بها قرية راكوتيس .. وهو الاسم الذي عرفت به عند الرومان إحياءً للاسم
الفرعوني القديم للقرية وهو رع- قدت
اكتشفت هذه المقبرة ( الجبانة ) بطريق الصدفة في عام 1892م .. وتم الكشف عنها نهائياً عام 1900م .


يعود تاريخ هذه الجبانة إلى أواخر القرن الأول الميلادي وحتى القرن
الرابع الميلادي .. أما أهم مبانيها وهي المقبرة الرئيسية بها فترجع إلى
حوالي منتصف القرن الثاني الميلادي .
ومقبرة كوم الشقافة .. هي من نوع
مقابر الكاتا كومب التي انتشرت في القرون الثلاثة الأولى الميلادية في
ايطاليا وبعض الجزر اليونانية .
وقد كانت االكاتا كومب تقتصر على دفن
الموتى من المسيحيين الذين كانوا يعانون من الاضطهاد الروماني لهم .. فكانت
هذه المقابر تحفر تحت الأرض على هيئة شوارع ممتدة لأميال طويلة تحفها
المقابر على الجانبين .. وكانت هذه الكاتا كومب تحفر بشكل سريع وفي الخفاء
خوفا من الحكام .


وبالنسبة لمقبرة كوم الشقافة لم يوجد أي أثر مسيحي واحد يدل على أن
المسيحيين الأوائل قد استخدموها يوما من الأيام .. فهي جبانة وثنية منذ
نشأتها في أواخر القرن الأول الميلادي إلى أن بطل استعمالها للدفن في
القرن الرابع الميلادي .
نشأت هذه الجبانة - خلافا لما هو متبع في
إيطاليا – كمقبرة لأسرة واحدة فقط من الأسر الغنية التي كانت تعيش في
الإسكندرية .. ثم استخدمت بعد ذلك لدفن العديد من الأسر .


يغلب على جبانة كوم الشقافة الجمع بين الفنين الروماني والفرعوني ..
على عكس مثيلاتها في ايطاليا التي تميزت بالفن اليوناني الروماني أو
المسيحي .. ولم يمتزج الفن الروماني والفرعوني في مقبرة كوم الشقافة في
عمارتها فقط بل وفي نحتها وتماثيلها .


تمتد مقبرة كوم الشقافة لبعض الشيء تحت الأرض .. وهي فريدة بالنسبة
لهذا النوع من الجبانات في أنها تنزل إلى عمق ثلاث طوابق تحت الأرض ..
وربما جاء ذلك تحت تأثير المقابر الفرعونية في مقبرة طيبة حيث كانت المقبرة
تحقر لمسافات بعيدة جداً.
والمقبرة التي حفرت على عمق ثلاثة طوابق تحت
الأرض .. صممت على أن تدلى الجثة بالحبال من مسقط نور ذي فتحات في جدرانه
.. ويحيط به سلم حلزوني إلى أدنى طابق بالمقبرة .. وحين كانت الجثة تصل إلى
الطابق الذي سترقد فيه تحمل لتوضع في مرقدها الأخير .. والسلم الحلزوني
موصل بين سطح الأرض والطابق الأول .


امتازت هذه الجبانة بميزات اكتسبتها من الفن الروماني كما يبدو في السلم والنحت والزخرفة وفي بعض الأجزاء المعمارية .


والمقبرة ( الجبانة ) مقسمة إلى :
-
الحفر المسماة بالمشكاوات وهذه أكثرها شيوعاً .. والمشكاة عبارة عن حفرة في
الحائط المنحوت في الصخر مستطيلة الشكل أفقية وعميقة لها فتحة مربعة تغلق
بشريحة من الحجر الجيري أو الرخام .. وكثيراً ما كتب باللون الأحمر على هذا
الباب الحجري اسم المتوفى .
- التابوت .. وكان في العادة محفوراً في الصخر .. وكان بعض هذه التوابيت مقسمة إلى أقسام لوضع أكثر من جثة بها .
-
أربعة مقابر عادية بالطابق الثاني خلف المقبرة الرئيسية .. وهي أشبه
بمقابر المسلمين .. وهي عبارة عن حجرة يوجد في سقفها فتحة تمرر منها الجثث
.. وقد استعملت كل حفرة لدفن العديد من جثث الفقراء .
- جرار ( جمع جرة ) لحفظ رماد الجثث بعد حرقها .. وهي من الفخار .. وهي إناء له ثلاث حلقات يمسك بها وكان لأغلبها غطاء من الفخار .


ومن أجل راحة الصاعدين من أسفل المقبرة إلى أعلاها ( بعد انتهاء
عملية الدفن ) فتحت في الدور الأول فتحتان قرب السلم أشبه بالمحراب ..
ولكل منهما مقعد نصف دائري بشكل الفتحة منحوت في الصخر .. وله سقف مزخرف
على هيئة صدفة محفورة في الصخر .. وزخرفة الصدفة زخرفة يونانية تعود للقرن
الثاني الميلادي وكانت إضاءة السلم تأتي عن طريق الفتحات التي عملت في
مسقط النور أو عن طريق فتحات مستطيلة الشكل كانت توضع فيها مسارج ( مصابيح
) من الفخار تضاء بالزيت .. وقد استخدمت هذه المسارج لإضاءة بقية أجزاء
الجبانة .. ولحرق البخور في أوائل الشهور وكذلك في أيام 9 و13 من كل شهر
لأن هذه الأيام من أهم أيام الشهر عند الرومان.


يوجد بالطابق الأول في المقبرة حجرة دائرية يتوسطها بئر يعلوه سقف
مقبب يشير إلى تاريخه الروماني.. والبئر له سور صغير من الحجر وضعت عليه
نماذج من المصيص لتماثيل من الرخام اكتشفت أسفل البئر .. وموجودة بالمتحف
اليوناني الروماني .. ويفتح على هذه الحجرة حجرات ومقابر عديدة .

توجد
حجرة الأكل على يسار الفتحة اليسرى لهذه المقبرة .. وهي تشبه حجرات الأكل
التي في المنازل .. وتحتوي على ثلاث مصاطب محفورة في الصخر بينها فراغ كانت
تشغله مائدة خشبية .. وكان الرومان يجتمعون في هذه الحجرة خاصة في الأيام
المقدسة وهي أيام البنفسج وأيام الورد ويوم ميلاد الميت وعيد الأبوة الذي
كان يعقد رسمياً في فبراير بينما جرت العادة أن يكون انعقاده في يوم موت
المتوفى .


وفي مواجهة حجرة الأكل توجد حفرة لم تكن موجودة أصلاً في الجبانة
إلا أنها شقت فيما بعد لوصلها بالصالة الكبيرة التي تسمى باسم صالة "
كاراكلا " .. ولهذا فإنه يبدو أن هذه الصالة حفرت مستقلة عن الجبانة ثم
وصلت بها فيما بعد .
وصالة " كاراكلا " وجد بها الكثير من عظام الخيل
وعظام لشباب مما دعا البعض إلى الظن بأن لها صلة بمذبحة الإمبراطور "
كاراكلا " التي قام بها انتقاما من شباب الإسكندرية الذين أهانوه ..وكان
ذلك عام215 م بعد أن دعاهم إلى الملعب ( الاستاد ) .. وقد لقي هؤلاء حتفهم
بعد فرارهم بالخيل إلى هذه الجبانة .. وهناك رأي آخر يقول أن عظام هذه
الخيل لتلك الخيول التي فازت في المسابقات الرياضية . . وقد وضعت في حجرة
الإلهة نيميسيس ( Nemesis) .. والتي كانت ترعى الرياضة .
ويوجد في صالة
كاراكلا أربع مقابر مرسومة بالألوان .. وكل مقبرة عبارة عن تابوت وضع في
فتحة يحيطها عمودان مربعان وملتصقان بالحجارة .


وبجوار السلم القديم الذي يوجد في الصالة والموصل إلى سطح الأرض ..
يوجد بئر مؤدي إلى حجرة صغيرة للدفن أيضاً .. ويوجد بجوار السلم حجرة أو
صالة بها مقبرتان مرسومتان .. وأمام المقبرة اليمنى مجدت مقبرة جماعية حفرت
بالأرضية .. وفي المقبرة اليسرى صور على احد الحوائط الإلهتان إيزيس
ونفتيس باسطتين أجنحتهما وخلف كل منهما اله أو ملك متوج يحمل صولجاناً..
وعلى الجدران الجانبية رسم ملك متوج يجلس على عرشه .


وفي الطابق الأول أيضاً توجد حجرات أخرى للدفن بها بعض التوابيت ..
وبها حفرات لوضع الجثث أو جرار الرماد .. ويؤدي سلم مستقيم من هذا الطابق
إلى الطابق الثاني حيث المقبرة الرئيسية وأماكن الدفن الأخرى ..
وسقف هذا السلم مقبب وله زخرفة الصدفة .


والمقبرة الرئيسية يوجد بها بهو وحجرة جنائزية .. وللبهو واجهة
رومانية تعلوها زخرفة يونانية .. ثم يليها من أسفل إفريز مصري به قرص الشمس
المجنح بين صقرين .. أما واجهة الباب المؤدي إلى الحجرة الجنائزية فزخرفته
من الطراز الفرعوني .. وله إفريز به قرص الشمس المجنح يعلوه زخرفة بها
رأس ثعبان.
وعلى جانبي الباب نجد زخرفة مختلطة بين الفرعوني واليوناني
من شأنها رد الشر بعيداً عن المقبرة .. فنجد تحت الزخرفة اليونانية درع
الإلهة أثينا وعليه رأس ميدوزا والتي كانت حسب الأساطير اليونان تحيل من
يراها إلى حجر ميت .. وبأسفل الدرع رسم ثعبان يجلس فوق معبد ويلبس تاج
الوجهين البحري والقبلي .. وعلى يمين الثعبان رسمت عصا هرميس ( ميركوري عند
الرومان ).. وهيرميس هو رسول الآلهة ومرشد الموتى إلى العالم الآخر .. وعن
يسار الثعبان فيوجد نبات الإله ديونيسوس (باكوس عند الرومان ) اله الموتى,
أما الثعبان فهو ملاك خير كما أنه مقدس للإله أوزوريس اله الموتى عند
الفراعنة .



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتديات المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجيب
عضو فضى


اوفياء المنتدى

عدد المساهمات: 265
تاريخ التسجيل: 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: المناطق الأثرية بالاسكندرية مصر   نوفمبر 27th 2011, 7:22 am

مقبرة الشاطبي:
العنوان : محطة الشاطبي أمام مدرسه سان مارك
المواعيد : من الساعة 9 ص إلى الساعة 5 م
تقع
جنوب شرق لسان السلسلة و شمال مدرسة سان مارك من ناحية البحر ، تم
اكتشافها عن طريق الصدفة عام 1893م و تؤرخ لنهاية القرن الرابع و بداية
القرن الثالث ق. م .


و تعتبر من أقدام الجبانات البطلمية في الإسكندرية لوجودها خارج أسوار المدينة.
والمقبرة منحوتة من الصخر و اكتشف بها الكثير من آثار العصر البطلمي و أهمها تماثيل التناجرا .
وتعتبر من أقٌدم الجبانات ( المقابر) البطلمية في الإسكندرية لوجودها خارج أسوار المدينة .


تتكون المقبرة الرئيسية من مدخل يؤدي إلى صالة عرضية ومنها إلى صالة أخرى ثم إلى فناء مفتوح يوجد في الجهة الشرقية منه مدخل يؤدي
إلى حجرة أمامية ومنها إلى حجرة الدفن .
كانت المقبرة تتكون في الأصل من الفناء المفتوح والحجرة الأمامية ثم حجرة الدفن حيث يوجد سريران منحوتان في الصخر..


وقد صممت المقبرة على نمط البيت اليوناني والذي كان يتكون عادة من مدخل وحجرة أمامية وحجرة داخلية .
ويرجع تاريخ هذا الجزء إلي النصف الأول من القرن الثالث قبل الميلاد .
و قد بدأت كمقبرة خاصة لأسرة غنية تم ازداد اتساعها لتصبح فيما بعد مقبرة عامة .
أضيف إلى المقبرة أجزاء أخرى جديدة لم تكن موجودة من قبل وهناك حجرات يرجع تاريخها إلى عصور متأخرة عن عصر المقبرة الأصلية..
فقد وجد في حجرة من الحجرات قدور يرجع تاريخها إلى القرن الثالث قبل الميلاد وكذلك في حجرتين أخريين .

وقد استخدمت في هذه المقبرة طريقتين للدفن :
الطريقة الأولى :
وضع الجثة على السرير الجنائزي ( كما هو الحال في المقبرة الرئيسية.. حيث لايزال يوجد بها سريران )
الطريقة الثانية :
طريقة الدفن في فتحات .. في باقي الغرف ( والطريقة الأولى أقدم من الطريقة الثانية )
زينت المقبرة الأساسية بزخرفة معمارية عبارة عن أنصاف أعمدة على الطراز الدوري والطراز الأيوني بينها أبواب وهمية .
يسود على عمارة وزخرفة هذه المقبرة الروح اليونانية فتبدو وكأنها بيت يوناني مزخرف .
يدل طراز المقبرة وما عثر عليه فيها من أواني وأدوات جنائزية على أنها أقيمت حوالي سنة 260 ق.م
لتكون مقبرة لأحدى الأسر الغنية ثم تحولت بعد ذلك غلى مدفن عام حوالي آخر القرن الثالث قبل الميلاد .



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتديات المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجيب
عضو فضى


اوفياء المنتدى

عدد المساهمات: 265
تاريخ التسجيل: 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: المناطق الأثرية بالاسكندرية مصر   نوفمبر 27th 2011, 7:23 am

مقابر الأنفوشي :
مقبرة أو " جبانة الأنفوشي " الأثرية واحدة من أهم الآثار اليونانية الموجودة في مدينة الإسكندرية .
يرجع تاريخ مقابر الأنفوشي الأثرية إلى القرن الثالث قبل الميلاد ( حوالي 250 ق.م ) مع أواخر العصر البطلمي وأوائل عصر الرومان .
اكتشفت هذه المقابر ( الجبانة ) في عام 1901م حيث اكتشف بها مبنيان جنائزيان بكل منهما مقبرتان .


توالت الاكتشافات لمقبرة الأنفوشي حتى أصبح عدد مبانيها الجنائزية خمسة .. وهناك مبنى جنائزي سادس اختفي ولم يعد له أثر..
تمتاز هذه المقابر بزخارف الفرسكو الجميلة والتي مازالتا بحالة جيدة ..وقد زينت في كثير منها بالمرمر والرخام .


تضم مقبرة الأنفوشي خمسة مباني جنائزية ( مقابر ) اثنان منها تعتبر
من أهم المقابر في الإسكندرية حيث تتميز المقبرتان بنقوشهما الجميلة
وتصميمهما المعماري الفريد .


والمقابر الخمسة هي :
المبني الجنائزي الأول:
في بداية الدخول إلي المقابر وعلى يسارها .. وهذا المبنى به مقبرتان بينهما بهو يتم الوصول إليه عن طريق سلم مزخرف.
المقبرة الأولى :
تحتوي
غلى مقاعد عريضة منحوتة في الصخر ومرتفعة قليلاً عن الأرض .. وحجرة الدفن
منخفضة وبها تابوت جرا نيتي .. والباب الموصل إلى حجرة الدفن ينتمي في
عمارته غلى الطراز الفرعوني .
المقبرة الثانية :
يوجد
بها حجرتان .. الأولى منها مستطيلة وزخرفتها على شكل المرمر وهذا السم من
الطراز الروماني .. وقسمت الحجرة الأولى إلى حجرتين صغيرتين وزخرفة هذه
الحجرات مثل زخرفة الحجرة الأولى في المقبرة الأولى وهو تقليد للرخام
المعرق .
وهناك فتحة في بهو هذا المبنى الجنائزي تؤدي إلى صهريج للمياه .


المبنى الجنائزي الثاني :
يصل إليه
الزائر عن طريق سلم يؤدي إلى فناء تفتح عليه مقبرتان لكل منهما حجرتان ..
وقد رسمت الحوائط بالفرسكو على هيئة أشرطة طويلة مزخرفة بشكل يشبه الرخام
المعرق .. وهناك رسومات فرعونية تزخرف بعض الحوائط .
ولا تزال جدران البهو تحتفظ بزخرفتها ذات الطراز الأول الروماني وهو تقليد بالفرسكو للرخام المعرق ..

ويفتح على هذا البهو مقبرتان .
المقبرة الأولى :وهي
التي على اليمين وفيها حجرة بدون زخرفة .. ولكن بها نقوش واسكتشات لسفن
رومانية حربية تسير بالشراع .. والحجرة الجنائزية فيها باب أمامه سلم
وزخرفتها جميلة وهي زخرفة مختلطة فرعونية- رومانية .
المقبرة الثانية :
وفيها
الحجرة الأولى قد طليت بالألوان في العصر البطلمي ثم الروماني .. وعلى
جانبي باب الحجرة الجنائزية يوجد عمودان صغيران فوق كل منهما تمثال لأبي
الهول .
المبنى الجنائزي الثالث :
اندثرت
معظم أجزاء هذا المبنى واستغلت أحجاره في إقامة أبنية أخرى .. فاختفت بسبب
ذلك الأجزاء العليا من الحجرات .. وتصميم المبنى يختلف عن غيره بسبب وجود
رواق صغير يفتح عليه السلم .. وكذلك لوجود ثلاث حجرات محفورة تحت الأرض
بدلاً من الحجرتين المعتاد وجودهما في المقبرة ..وفي الحجرتين الأولى
والثانية حفرت عدة مشكاوات لدفن الموتى
المبنى الجنائزي الرابع :
هذا
المبنى بحالة غير جيدة .. وكان به سلم يؤدي الى فناء تفتح عليه مقبرة ..
حجرتها الأولى بها بقايا لثلاث مصاطب مما يدل على أنها كانت حجرة مائدة
جنائزية محفورة في الصخر .. وعلى يمين هذه الحجرة توجد حفرة كانت صهريجاً
للماء .. والمقبرة الثانية لها حجرة مستطيلة ومتسعة وبها آثار مصطبتين
مبنيتين في الصخر .
المبنى الجنائزي الخامس :
يعتبر هذا المبنى من
أغنى مقابر هذه الجبانة الأثرية من حيث الزخارف والرسومات .. والمقبرة
منحوتة في الصخر وتتكون من سلم وفناء مكشوف تفتح عليه أربع حجرات صغيرة .
.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتديات المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجيب
عضو فضى


اوفياء المنتدى

عدد المساهمات: 265
تاريخ التسجيل: 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: المناطق الأثرية بالاسكندرية مصر   نوفمبر 27th 2011, 7:23 am

آثار البرديسي:
سميت هذه الآثار بهذا الاسم لوقوعها على شارع البرديسي المجاور لمسجد سيدي عبد الرزاق الوفائي والمطل على شارع النبي دانيال .
تم اكتشاف هذه الآثار في عام 1929م تحت مسجد سيدي عبد الرزاق الوفائي .


تعد آثار البرديسي من الآثار الهامة التي تنتمي إلى العصر الروماني .
تتكون هذه الآثار من أربعة قواعد لأعمدة من الطراز الأيوني مصنوعة من الرخام أو الحجر الجيري المغطى بطبقة من المصيص ..
وتبعد كل قاعدة منها عن الأخرى نحو خمسة أمتار .
تعلو فوق اثنتين من هذه القواعد أعمدة بدون تيجان مصنوعة من حجر الجرانيت الأحمر ..


وهذه القواعد مقامة على أرضية مرتفعة مكونة من ثلاثة أرصفة متوازية عرض كل منها متر ونصف وارتفاعها يزيد عن المتر .
يبلغ ارتفاع الأعمدة نحو ستة أمتار ..
ومحيط كل منها مترين ونصف تقريباً
تدل ضخامة الأعمدة والأرصفة ..
واستخدام
الجرانيت في صنعها على أن هذه الآثار هي بقايا لمبنى عام من المرجح أن
يكون معبدا من المعابد التي أقيمت في العصر الروماني لأن هذه الأرصفة على
هذا النحو قد قامت عليها المعابد الرومانية في مختلف العصور .


يدل أيضاً استخدام الرخام أو الحجر الجيري في قواعد الأعمدة
واستخدام الجرانيت في جسم الأعمدة نفسها يدل على أن هذه المباني التي
اكتشفت تعود إلى أواخر حكم الرومان والذين استمر حكمهم في الفترة من عام 30
قبل الميلاد إلى عام 631 ميلادية وذلك حين انتشر استخدام أجزاء من مباني
قديمة في مباني أخرى أحدث تاريخاً وبالطبع يؤدي هذا إلى اختلاف شكل أو طراز
أو مادة الأحجار المستخدمة في قواعد الأعمدة وكذلك في بدن العمود القائم
وهذا الأمر واضح استخدامه في الصهريج الموجود تحت مسجد سيدي عبد الرزاق
الذي اكتشفت تحته آثار البرديسي .


وقد ظن البعض في بداية الأمر أن آثار البرديسي وصهريج النبي دانيال
لها علاقة بمقبرة الإسكندر الأكبر, وذلك مخالف للحقيقة لأن الفارق قي
التاريخ بين هذه الآثار ومقبرة الإسكندر يزيد على الأربعمائة عام



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتديات المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجيب
عضو فضى


اوفياء المنتدى

عدد المساهمات: 265
تاريخ التسجيل: 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: المناطق الأثرية بالاسكندرية مصر   نوفمبر 27th 2011, 7:24 am

حدائق الشلالات:
وتقع قرب باب شرق على مساحة 8 فدان وتضم مجموعة من الأشجار وتتميز
بالمدرجات المتفاوتة الارتفاع كما تضم بحيرات صناعية وشلال ماء صناعي.


رحبت الأوساط الأدبية بالإسكندرية بخبر تحويل حدائق الشلالات إلى
مركز ثقافى للإشعاع الأدبى والفنى، وقد قسمت الحديقة لخمس مناطق تحمل أسماء
عدد من أعلام الفن والثقافة بالإسكندرية هم( سيد درويش) و(بيرم التونسى)
و(يوسف عز الدين عيسى) و(أحمد عثمان) و(سيف وانلى)
صهريج الشلالات.


ويقع في منطقة الشلالات .. ويطل على شارع الشهيد صلاح مصطفى ( شارع
السلطان حسين سابقاً )صهريج الشلالات يعتبر هو الصهريج الوحيد الذي مازال
يحتفظ المعمارية دون أن يطرأ عليه أي تغيير .
وتبلغ مساحة الصهريج نحو 200 متراً ..

ويضم ثلاثة طوابق تحت الأرض .. ويضم مجموعة نادرة من الأعمدة والتيجان المتنوعة .
وقد كانت الإسكندرية تعتمد في تغذيتها بالمياه العذبة على تخزين المياه في صهاريج تحت الأرض .
.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتديات المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجيب
عضو فضى


اوفياء المنتدى

عدد المساهمات: 265
تاريخ التسجيل: 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: المناطق الأثرية بالاسكندرية مصر   نوفمبر 27th 2011, 7:24 am

حمام كوم الدكة الروماني بالإسكندرية:
حمام كوم الدكة هو أحد الحمامات الرومانية المتبقية بالإسكندرية كآثار من العصر الروماني في مصر .


يتشابه حمام كوم الدكة والحمامات المنتشرة في ايطاليا كما تبدو
أمثلتها في مدينتي بومبيي وهركولانو إلا أن حمام الإسكندرية أصغر حجما وأقل
زخرفة ، ولا يوجد به ملعب رياضي أو حمام سباحة كتلك الملحقة ببعض حمامات
بومبي.


وحمام كوم الدكة ليس مزدوجا ، بمعنى أنه ليس به جزء خاص بالنساء وجزء خاص بالرجال .
ويتكون
حمام كوم الدكة من ثلاث حجرات في صف واحد حوائطها في جزئها العلوي مبنية
بقوالب الآجر المرتكزة على أساسات من كتل حجرية مربعة .
ويرجع استخدام قوالب الآجر المحروق إلى العصر الروماني في مصر .

الحجرة الأولى:

ويبدو
أن الحجرة الأولى كانت حماما للماء البارد والتي كانت تسمى ( فريجيداريوم )
فقد بنيت على شكل حوض مربع يشغل ثلاثة أرباع الأرضية .
وينزل إليه
المستحم بواسطة ثلاث درجات بنيت في الركن الجنوبي الشرقي ، وهو الركن
القريب من باب الحجرة الثانية ، وهذه الدرجات لها الطابع المألوف عن السلم
الذي يبنيه المهندسون الرومانيون ، فالدرجة العليا قليلة الارتفاع والوسطي
تزيد عنها في الارتفاع والسفلى أكثرهم ارتفاعا .
و قد غطيت جدران الحوض بالمصيص الممزوج بمسحوق الرخام ليصبح السطح مصقولا ، وحتى لا يسمح بتسرب المياه منه .
ويشير ذلك التركيب للمصيص إلى أن الحمام يرجع إلى عصر مبكر من حكم الرومان لمصر ، وربما كان ذلك في القرن الأول الميلادي .

الحجرة الثانية :

تلي
الحجرة الأولى حجرة البخار ( التبيداريوم ) ويتم الوصول إليها عن طريق
باب ضيق في ركن الحائط الجنوبي في الجانب البعيد عن مغطس الماء البارد.
وللحائط
الغربي من حجرة البخار نتوء على هيئة محراب وربما كان في سقفه القبب فتحة
بمثابة نافذة أسوة بما نراه في مثل هذه الحجرة من الحمامات في إيطاليا
غطيت
جدران هذه الحجرة برسومات من الفرسكو على طبقة المصيص الممزوج بمسحوق
الرخام ، ويمكن تمييز صورة عمود مرسومة في الفرسكو قرب النتوء والعمود من
النظام الكورنثي ، كما يوجد آثار للألوان الأحمر والأصفر والأسود مستخدمة
لهه الرسومات ، أما أرضية هذه الحجرة فهي كمثيلاتها في بعض الحمامات
الرومانية مغطاة من الطين المحروق مرفوعة على أعمدة مربعة الشكل ارتفاع كل
منها نصف متر بنيت من الآجر المحروق ، والغرض من رفع هذه الأرضية هكذا هو
السماح للهواء الساخن القادم من حجرة الساخن حيث الأفران بالمرور تحت أرضية
حجرة البخار عن طريق فتحة قطرها ربع متر تقريبا فعندما تسخن أرضية حجرة
البخار ترتفع درجة حرارة الحجرة .

الحجرة الثالثة :

أما الحجرة الثالثة في الحمام وهي المجاورة لحجرة البخار فهي حجرة الماء الساخن
والملاحظ
أن الباب الفاصل بينها وبين حجرة البخار أوسع من ذلك الباب الفصل بين حجرة
البخار وحجرة الماء البارد ، كما أن الباب الأول المتسع يقع في منتصف
الحائط الفاصل بين حجرة الماء الساخن وحجرة البخار .
وربما كان الغرض
من بنائه بهذا الشكل واتساعه هو السماح بمرور أكبر كمية من الحرارة والبخار
من حجرة الماء الساخن إلى حجرة البخار لتساعد بدورها على رفع درجة حرارة
الهواء في حجرة البخار ، كما أن ضيق الباب الفاصل بين حجرة البخار وحجرة
الماء البارد يحفظ لحجرة البخار حرارتها ، كما يلاحظ أن الحائط الشمالي
لحجرة الماء به فتحة لتثبيت الحوض لوضع الماء الساخن به ليستحم فيه الزائر
أو ربما كان يقف فيه الزائر على أن تسقط عليه المياه الدافئة من أعلى كما
يفعل الدش في عصرنا الحالي ، وكما نرى هذا في بعض حمامات مصر الرومانية ،
وخاصة حمام تل أتريب قرب بنها .


وقد كانت الحمامات في العصر الروماني تزود بالمياه عن طريق قناة أو فتحة متصلة ببئر أو صهريج مجاور للحمام.
ويشبه حمام كوم الدكة حماما آخر أكتشف منذ زمن بعيد في الإسكندرية ولكنه اندثر الآن وعرف باسم ( حمامات كليوباترا ) أو قصر كليوباترا
وقد بني هذا الحمام أيضا من الحجر الجيري وقوالب الآجر المحروق ، وهو مستطيل الشكل ويشغل مساحة قدرها 150 مترا مربعا تقريبا ،
ويتكون هذا الحمام من طابقين السفلي منها منحوت في الصخر والعلوي بمثابة حمام فوق الأفران .


وقد انتشرت في الإسكندرية حمامات ساخنة كثيراً ما كانت غنية
بزخرفتها ، وبما فيها من أعمال فنية وتماثيل وغيرها كما كان شائعا في
حمامات ايطاليا
وقد اشتهرت بعض التماثيل الموجودة في حمامات الإسكندرية
لدرجة أنه أطلق على الحمامات أحيانا أسماء التماثيل المشهورة التي بها مثل
حمام اياسوس ( وهي من ربات البحر ) ، وحمام الحصان ، وحمام هيجيا ( نسبة
إلى إلهة الصحة ) وغيرها .



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتديات المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجيب
عضو فضى


اوفياء المنتدى

عدد المساهمات: 265
تاريخ التسجيل: 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: المناطق الأثرية بالاسكندرية مصر   نوفمبر 27th 2011, 7:25 am

معبد الراس السوداء:
معبد الرأس السوداء ومقبرة اللاتين
العنوان : طريق الحرية أمام قسم باب شرق بجوار كنيسة اللاتين
المواعيد : 9 صباحاً – 5 مساء
المعبد مفتوح للزيارة مجاناً


يرجع تاريخ هذا المعبد للقرن الثاني الميلادي و قد شيده الفارس
الروماني ايرادور من اجل الآلهة إيزيس وفاء لنذر و شكراً على نجاته من
حادثة وقعت له وبعد سقطة مميتة أصابت قدمه فوضع نحتا لهذه القدم تحتها نقش
باليونانية يحدثنا فيه عن سبب إقامته المعبد إلي جانب مذبح صغير .


و سمي بهذا الاسم نظراً للمنطقة التي اكتشف فيها حيث تم اكتشاف هذا
المعبد بالمصادفة في عام 1936م في منطقة الرأس السوداء (شرق الإسكندرية )
علي الطريق الزراعي المؤدي لمنطقة المنتزة و أبو قير و قد تم نقله مؤخراً
في المنطقة المجاورة لحدائق الشلالات أمام قسم باب شرقي في أواخر
التسعينيات بطريق الحرية.


المعبد هو من الآثار الرومانية الموجودة بالإسكندرية ..
ويشير الحجم الصغير للمعبد إلى أنه معبد خاص وليس معبدا عاما ..
وربما بني المعبد في حدائق بعض أهالي الإسكندرية الأثرياء

يتكون المعبد من طابقين .. وقد صمم على أن يكون الطابق السفلي منه للعبادة .. والطابق العلوي الذي يقع في شمال المعبد للسكنى .
تقوم
مباني المعبد على أرضية مرتفعة و يؤدي إليه سلم .. ويؤدي هذا السلم إلى
دهليز به صف من الأعمدة الأيونية المنحوتة من الرخام الأبيض المعرق قليلاً
وعددها أربعة أعمدة أما الحجرة الرئيسية للمعبد تقع خلف الدهليز.. وهي
مربعة الشكل يمكن الوصول إليها أيضا عن طريق سلم ثانوي جانبي في حائط
المعبد الشرقي و يوجد في هذه الحجرة مصطبة كبيرة مبنية بالحجر الجيري وضعت
عليها خمسة تماثيل من الرخام الأبيض لآلهة المعبد وهي من الشرق إلى
الغرب..تمثال لإيزيس .. تمثالان لأوزوريس .. تمثالان لأبي الهول بالقرب من
مذبح صغير أقيم أمام المصطبة .


أما الجزء العلوي من المبنى وهو الجزء السكني فقد بقيت منه حجرتان .. تقعان في صف واحد مع المعبد وبعرضه ..
ولا
تختلفان في طريقة بنائهما عن الطابق السفلي مما يدل على أنها من نفس عصر
المعبد وقد وجدت في إحداهما بقايا الألواح الرخامية التي كانت تغطي أرضيتها
وهناك دلائل تشير إلي وجود حجرات أخري بهذا المكان ربما كانت مخازن للمأكولات
أيضاً
هناك ما يشير ألي وجود قناة مياه صغيرة وإناءين من الفخار للمياه كما وجدت
بقايا سلم آخر يبدو من بنائه أنه أضيف في عصر لاحق للمبنى .


وقد نقلت محتويات المعبد إلى متخف الإسكندرية اليوناني الروماني وهي :
تمثال للإلهة إيزيس
تمثال حربوقراط
تمثال هيرمانوبيس
تمثالان لأوزوريس
قدم
لابسة حذاء مكشوف قدمت قربانا .. وقد وضعت على عمود من الرخام الأبيض وهو
مربع الجوانب وعليه نقش باليونانية من تسعة سطور ترجمته ..." أهدى ايزيدور
صورة هذه الأقدام إلى الآلهة التي حفظته بعد السقطة المميتة من العربة " ..

والإلهة المقصودة هي إيزيس لأن تمثالها أكبر من بقية تماثيل الآلهة الأخرى في المعبد .




.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتديات المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجيب
عضو فضى


اوفياء المنتدى

عدد المساهمات: 265
تاريخ التسجيل: 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: المناطق الأثرية بالاسكندرية مصر   نوفمبر 27th 2011, 7:25 am

أولآ:- الصهــــــــــاريج :-

1- صهريج ابن بطوطة
المـــــــــوقـــــع :- يقع بحي الجمرك – قسم اللبان
حدود الصهريج :- من الجهة الغربية شارع الكوبري القديم – من الجهة الشرقية حارة الأخنف – من الجهة الجنوبية
شارع ساحة بكير – من الجهة الشمالية حارة صهريج المساحة 0
المنشـــــــــــــئ :- نسبة إلي الرحالة الشهير أبن بطوطة حيث أنه أقام في هذه المنطقة وأطلق هذا الأسم علي الصهريج
تخليداً لزيارته 00
الــــــــوصـــــف:- هو أحد الصهاريج العمومية للإسكندرية ويتكون من طابق واحد00 وهو عبارة عن مستطيل
وسبعة أروقة تتعامد فيما بينها مع ثماني أروقة تحصر بينها سبعة باكيات نصف دائرية ترتكز علي
أعمدة ذات تيجان متنوعة يغلب عليها الطابع اليهودي 0






2- صهريج دار إسماعيل
الموقـــــــــع :- يقع أسفل شارع شريف " الخديوي سابقاً " أمام مستشفي دار إسماعيل 0
الإنشـــــــــاء :- أنشئ في العصر المملوكي وأطلق عليه هذا الإسم لوقوع جزء منه داخل حرم مستشفي دار إسماعيل
الـــــوصــــف
:- هو أحد الصهاريج العمومية ويتكون من طابقين 00وهو مستطيل الشكل 00
عبارة عن ستة أروقة تحصر بينها خمس باكيات يقابلها عشرة أروقة تحصر بينها
تسع باكيات ويغطي سقفه أقببة نصف دائرية 0





3- صهريج الباب الأخضر
الموقــــــــــــع :- يقع بشارع الباب الأخضر وشارع الكوبرى القديم قسم اللبان – حي غرب
الأنشـــــــــــاء :- يرجع تاريخة الي العصر الأسلامي وبالتحديد بداية العصر المملوكي
الوصـــــــــف :- يتكون من طابقين مقسم الي سبعة أروقة عرضية يتقاطع مع سبعة أروقة طويلة الجهة الشمالية
الشرقية غير مكتملة يفصل الأروقة فيما بينهما 6 باكيات ينتصف الصهريج فتحة مربعة كانت تستخدم
كشخشيخة للأنارة والتهوية وسقف الصهريج عبارة عن قنوات نصف برميلية به فتحات مستديرة
متفرقة تستخدم للأنارة والتهوية ومادة البناء هي الحجر الحيوى المتوسط الحجم وتم البناء بطريقة
منتظمة وكسيت جدرانة بالطين والصيص الوردي لمنع تسرب المياه لباطن الأرض .




ثانيــــــــاً :- المـــــــزارات :-

1- طابية النحاسين
الموقــــــــع
:- تقع في منطقة الشلالات وتطل علي شارع صلاح مصطفي مصطفي حالياً (
السلطان حسين سابقاً ) حدود الطابية :- الحد البحري مركز الشباب - الشلالات
الحد القبلي شارع السلطان حسين كامل سابقاً
الحد الشرقي 20 متر من حدود الأثر
الحد الغربي 5 متر من حديقة مركز شباب الشلالات 0
المنشــــــئ :- عهد محمد علي وهي طابية حربية كانت تستخدم في صناعة الأواني النحاسية الخاصة بالجيش وحالياً
تستخدم كمقر لإدارة التوثيق الأثري 00
الوصـــــف :- تتكون من طابقين عبارة عن بناء منتظم الشكل 0





2- الطابية الحمراء
الموقــــــــع
:- تقع علي شاطئ خليج أبو قير ( طريق أدكو – رشيد ) بجوار شركة بتروجيت
وشركة ويبكو للبترول حدود الطابية :- الحد القبلي شركة ويبكو للبترول بينها
شارع يمثل حرم الطابية
الحد البحري شركة بتروجيت
الحد الشرقي شركة بتروجيت ويفصل بينهما شارع يمثل حرم الطابية0
الحد الغربي شركة ويبكو
الإنشـــــاء :- أفتتحت في عهد محمد علي في بداية القرن 19 م
الوصـــف :- يحيط بالطابية سور من أعلي مبني علي حافة التل من ثلاث جهات عدا الجنوبية وقد تهدم منها جزء
كبير 00




3- طابية باب رشيد (باب شرق)
الموقــــــــــــــع :- تقع أمام النادى الأوليمبي خلف سور الأسكندرية الشرقي في حديقة الشلالات
الأنشـــــــــــــاء :- تم أنشاء هذه الطابية في العصر الأسلامي وقام أحمد بن طولون ميناء السور وعرف بأسم باب
رشيد لأنه كان يفتح علي الطريق المؤدى الي مدينة رشيد وكذلك عرف بأسم باب شرق لوقوعه في
الجانب الشرقي
الوصـــــــــــف:- مدخل الطابية يبدو وكأنه فتحه كبيرة معقوده علي جانبيها برج أسطواني الشكل ذو طابقين وعند
الطرف الأيمن يظهر وكأنه برجا مستطيلا وأعاد محمد علي بناءه عند أعادة ترميم الأسكندرية
وظلت هذه الطابية قائمة حتي عام 1882م حيث بدات جدارتها في التهدم والأنهيار نتيجة الحرب
الأسطول الأنجليزي للأسكندرية ..





4- طابية كوســـــــــــــــــا باشــــــــــــا
الموقـــــــــــــــع :- تقع طابية كوسا باشا في الجهة الشرقية من أبو قير الي الغرب من طابية البرج ..
حدود الطابيـــــة :- الحد القبلـــــــــي مرفق مياه أبو قير
الحد البحـــــــرى ساحل البحر المتوسط
الحد الشــــــــرقي المدينة السكنية التابعة للقوات المسلحة
الحد الغربــــــــي شلرع الجيــــــــــــــش
الأنشــــــــــــــاء :- ترجع الي عصر محمد علي باشــــــــــــــــــــــــــا
الوصــــــــــــف :- عبارة عن مبني من الطوب الضخم تأخذ الشكل الجمالوني ويحيط بالمبني والفناء الداخلي خندق
والمدخل منفصل تماما عن الطابية ويقع في منتصف الخندق وتتكون الطابية من طابقين الأول
عبارة عن أربعة سراديب ضيقة وطويلة والثاني به خمس حوامل كما يوجد بها مباني بسيطة بها
بعض الكتل المستطيلة من الحجر الجرانيت لزوم بطاريات المدافع وعدد المدافع أربعة من طراز
أرمسترونج ويرجع لعام 1870م ..



5- كوم الناضورة
الموقـــــــــــع :- تقع بشارع بحري – حي الجمرك – قسم اللبان
الحـــــــــــدود :- الجهة الشمالية شارع ورشة الطوبجية
الجهة الجنوبية شارع بحري بك
الجهة الشرقية شارع الجزائر
الجهة الغربية شارع الباب الأخضر
الإنشــــــــــاء :- أنشئ في العصر الفاطمي وأستخدم كمقابر لدفن الكثير من الشخصيات الإسلامية 0
الوصــــــــف :- البرج تم بناؤه بعد تهدم البرج القديم عام 1923 م وبني أعلي التل بأرتفاع 24.50متر ثماني الشكل
من أعلي البرج يمكن مشاهدة قلعة قايتباي – عمود السواري –وبعض معالم الإسكندرية 0




6-طاحونة المنتزة الهوائية
الموقــــــــــــــع :- تقع داخل قصر المنتزة يمين الباب الرئيسي
حدود الطاحونـة :- الحد البحرى حدائق قصر المنتزة
الحد القبلـي حدائق قصر المنتزة
الحد الشرقي حدائق قصر المنتزة
الحد الغربي حدائق قصر المنتزة وسور القصر الخارجي
الأنشــــــــــاء :- ترجع الي عصر محمد علي باشا
الوصــــــــف :- يتكون من الخارج
1- برج اسطواني من الحجر
2- طاقية خشبية تتوج الطاحونة من أعلي
3- المروحة الهوائية
من الداخل
1- المجموعة الخاصة بطحن الغلال
2- السلم الدائري المؤدى الي المجموعة الخاصة لطحن الغلال
وهو عبارة عن شكل أسطواني مغطي بطقية من البياض والمدخل يقع بالجهة القبلية.. وهو عبارة
عن شكل مستطيل يتوجه عقد نصف دائرى بطول 2متر وعرض 1.25متر ويتقدم درجتين سلالم
ويوجد بالجسم الأسطواني نافذتين أحداهم تفتح بالجهة القبلية والأخرى بالجهة البحرية.
أما عن الوصف الداخلي :-
عند الدخول من الباب نجد علي اليسار دخلة عبارة عن شكل مستطيل وعلي
اليمين سلم حلزوني مكون من 26 درجة والسلم شبه دائرى وعند الصعود لأعلي نجد المخروط
الخشبي الذى يعلو الطاحون من الخارج أرضية الطاحون من الخشب والطاحون مطلية من الداخل
بطلاء حديث من الجير ..


7- سور أسكندرية الإسلامي من جهة الشرق
الموقـــــــــــع :- يقع أمام النادى الأوليمبي بشارع قناة السويس – حديقة الشلالات القبلية أمام طابية باب رشيد ..
الأنشــــــــــاء :- يرجع الي العصر المملوكي – ويعتبر الجزء المتبقي من أسرار الأسكندرية الشرقية الغربية من
طابية باب رشيد ..
الوصـــــــــف :- وهو جزء من سور الأسكندرية الشرقي وكان ممتدا حتي موضع نفق عبد المنعم رياض بينما تطل
واجهتة الغربية علي حديقة الشلالات ويبلغ طوله 15متر وأرتفاعة 3متر وتتكون من 11(مدماكا)
فوق سطح الأرض ..




8- البــــــرج الشرقي
المــــــوقع :- يقع داخل أستاد الإسكندرية الرياضي بحي وسط
حدود البرج :- الحد البحري خط التنظيم
الحد القبلي يعتبر واحد متر فاصل بين البرج والسور الحديدي
الحد الشرقي 15 متر من البرج في أتجاه الشرق من السور حتي خط التنظيم في الشمال
الحد الغربي يعتبر المساحة المحصورة بين البرج والمدرج وهو حرم قدره 5.50متر 0
الإنشــــــاء :- هو واحد من أهم التحصينات الدفاعية في العصر الإسلامي 0
الوصـــــف :- عبارة عن بناء شبة منحرف واجهته الغربية طولها 18.8 متر وهي مشيدة من الحجر الجيري ذو
الحجام الكبيرة 00 وتم أستخدام مدخله في عصر محمد علي 00




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتديات المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

المناطق الأثرية بالاسكندرية مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المركز الدولى :: المنتدى العام [ General Section ] :: مواضيع عامة(General)-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع